روميو الابداع | تصميم وتطوير
مرحب بك ايها الزائر الكريم اذا كانت هذه هي الزيارة الاولى لك فلتقم بالتسجيل واذا كنت مسجل معنا بالفعل قم بتسجيل الدخول
المواضيع الأخيرة

بعد 12 عاما من مواجهة الأسكندرية.. خماسي مصر وأوروجواي وجها لوجه مجددا في المونديال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
SaraH EsaM
DeveloPer Plus
عدد المساهمات : 557
النقاط : 838
السٌّمعَة : 14
العمر : 20
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةSaraH EsaM في الأربعاء يونيو 13, 2018 12:24 am

12 عامًا مرت على المواجهة الودية التي جمعت المنتخب المصري بطل كأس الأمم الأفريقية 2006 بمنتخب أوروجواي في ستاد الأسكندرية، والتي انتهت لمصلحة الضيوف بهدفين نظيفين.

في السادس عشر من أغسطس جمعت المواجهة المنتخب المصري بقيادة مديره الفني الوطني حسن شحاتة، مع نظيره المحلي أيضًا أوسكار تاباريز، وكانت المباراة الودية واحدة من مواجهاته الأولى عقب عودته لقيادة منتخب بلاده، في ولاية ثانية بعد 16 عامًا من ولايته الأولى، حيث اعتلى مقعد القيادة الفنية لمنتخب أوروجواي في شهر مارس من عام 2006.

لم يغادر تاباريز منصبه منذ ذلك الحين، وقاد أوروجواي لإنجازات تاريخية أبرزها استعادة لقب كوبا أميركا 2011 في الأراضي الأرجنتينية، بعد غياب عن التتويج القاري استمر لستة عشر عامًا، والتأهل للدور نصف النهائي بكأس العالم 2010، بعد غياب 40 عامًا، كما تأهل لدور الستة عشر في نهائيات كأس العالم 2014، ويقود منتخب بلاده في البطولة الكروية الأشهر للمرة الثالثة على التوالي.

صاحب الهدف الأول في مواجهة الأسكندرية الودية هو ذاته القائد المنتظر لمنتخب أوروجواي في المواجهة الأولى بنهائيات كأس العالم 2018 أمام المنتخب المصري، في الخامس عشر من يونيو الجاري، وهو المخضرم دييجو جودين مدافع أتلتيكو مدريد الإسباني، واللاعب الذي يثق فيه تاباريز بشدة، حيث منحه فرصة تمثيل المنتخب الأوروجوياني مبكرًا منذ توليه مهمة تدريبه، وخاض مواجهة مصر الودية قبل أن يتجاوز 20 عامًا، حينما كان لاعبًا محليًا في صفوف ناسيونال.

المخضرم ماكسي بيريرا لاعب بورتو البرتغالي حل بديلًا لزميله بابلو جارسيا في الدقيقة الرابعة والستين من عمر مواجهة الأسكندرية الودية، ويعود مجددًا بعد 12 عامًا ليتواجد في قائمة بلاده لمواجهة المنتخب المصري في نهائيات كأس العالم، إلى جانب زميله جودين.

على الجانب المصري يتواجد أحمد فتحي الذي لعب أساسيًا في المواجهة الودية عام 2006، عندما كان لاعبًا بصفوف الإسماعيلي، ولايزال يحافظ على مكانه أساسيًا في تشكيل المنتخب المصري، حيث يعد أحد أهم العناصر التي يعتمد عليها مدربه الأرجنتيني هيكتور كوبر في المونديال الروسي.

وفي مواجهة الأسكندرية، لعب شريف إكرامي حارس مرمى فيينورد الهولندي في ذلك الحين المواجهة الدولية الأولى في تاريخه بقميص المنتخب المصري، ويعود الحارس ذاته للمشاركة بصحبة منتخب بلاده في كأس العالم، وإن كانت حظوظه غير قوية لنيل مكان في التشكيلة الأساسية.

avatar
BlaCk WidOw
إدارية شؤون الأعضاء
عدد المساهمات : 254
النقاط : 278
السٌّمعَة : 13
العمر : 18
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةBlaCk WidOw في الأربعاء يونيو 13, 2018 12:09 pm

بالتوفيق لهم باذن الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى