روميو الابداع | تصميم وتطوير
مرحب بك ايها الزائر الكريم اذا كانت هذه هي الزيارة الاولى لك فلتقم بالتسجيل واذا كنت مسجل معنا بالفعل قم بتسجيل الدخول

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

المربية القدوة

avatar
الادارة العليا
عدد المساهمات : 351

النقاط : 488

السٌّمعَة : 14

العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
في الإثنين يونيو 27, 2016 11:47 pm
تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

2- المربية القدوة
لقد أكد المربون على أهمية مرحلة 
الطفولة بقولهم: ((إن الطفولة صانعة المستقبل)) وقد سبقهم الإسلام إلى تقرير 
هذا المبدأ التربوي فقد قال صلى الله عليه وسلم (كل مولودعلى الفطرة فأبواه 
يهودانه أوينصرانه أويمجسانه )).
لهذا كان واجبنا جميعاً أن نوفر لأطفالنا كل مايؤهلهم لحياتهم المقبلة، فنعمل 
جاهدات على إحياء قلوبهم بمحبة الله، وإيقاظ عقولهم ومداركهم، وتمرين حواسهم، 
كما ونرعى نمو أجسادهم...
وبإختصار نربيهم على طريقة الإسلام التي تعالج الكائن البشري كله معالجة 
شاملة لا تترك منه شيئاً، ولا تغفل عن شيء، جسمه وعقله وروحه. فلا تستهيني- 
أختي المربية- بمهمتك، فأنت تربين رجال المستقبل الذين سيرفعون من
شأن الأمة ويبنون لها مجدها بإذن الله، وأنت في عملك هذا في عبادة تؤجرين 
عليها إن شاء الله- إن أحسنت القصد- وما تربية الأجيال إلا إعدادهم لحمل 
رسالة الأمة ونشر عقيدتها.
إنك تعدين النساء الفاضلات اللاتي يتمثلن مبادىء الإسلام، ويعملن بها بعزة 
وفخار، ويضحين برغباتهن في سبيل الله،
ولما كان للمربية الأثر الكبير في الناشئة، حيث أنها المثل الأعلى الذي يجتذب 
الأطفال، فيقلدوها وتنطبع أقوالها وأفعالها في أذهانهم.
لذا فلابد للمربية المسلمة أن تراقب الله تعالى في حركاتها وسكناتها تتعهد 
نفسها بالتقوى، وتحاول أن تصعد إلى القمة السامقة في تمسكها بكل مايدعو إليه 
دينها، وتأخذ بيد غيرها إلى الخير الذي تسعى إليه فذلك من صميم مايدعو إليه 
ديننا،
إنها قدوة لأطفالنا فلا يناقض قولها عملها، إن دعتهم لمبدأ فهي أحرص الناس 
على القيام به لأنها المسلمة التي تقرأ قوله تعالى: {كَبُرَ مَقْتًا عِندَ 
اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ}سورة الصف
وإذا دعت إلى الالتزام بالآداب الإسلامية فلا تهملها أو تغفلها:
- 
فهي تلتزم بتحية الإسلام، وترد على أطفالها تحيتهم بأحسن منها.
-
تلزم نفسها بآداب الطعام والشراب 
وتعلمها أطفالها وتذكرهم بها.
- 
تدعوهم إلى شكر صاحب المعروف، وهي أحرص الناس على تطبيق المبدأ حتى في 
معاملتها لأطفالها.
- 
تعاملهم بأدب واحترام، ليستطيعوا احترام غيرهم في المستقبل، اقتداءبسلوك 
مربيتهم.
- 
تبتعد عن الظلم، وتسعى جاهدة لإشاعة العدل بين أطفا لها: قال صلى الله عليه 
وسلم: (( اتقوا الله واعدلوا في أولادكم )) . وقد كان سلفنا الصالح يستحبون 
التسوية بين الاطفال حتى في القبل .
- 
تعاملهم بالرحمة والرفق. ليكونوا في المستقبل متكافلين متعاطفين كالجسد إذا 
اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى، وعلى قدر ما يعطي الأطفال 
من التشجيع والثقة بالنفس والعاطفة الصادقة تستطيع النهوض بهم،
- 
لا تتلفظ بكلمة نابية تحاسب عليها، ولا تتكلم بكلمة جارحة قد تبقى عالقة في 
عقل الطفل وقلبه، وقد لا تزيلها الأيام والأعوام..
تضبط نفسها ما أمكن، فكما يسوؤها أن تسمع الأطفال يتلفظون الكلمات التي لا 
تليق، كذلك يجب أن تمسك لسانها وتحبسه عن قول ما لا ينبغي وما لا تحب أن 
يقلدها بها صغارها.
إنها تلتزم بما تدعو إليه، لأنها تسمع قول الرسول صلى الله عليه وسلم كا الذي 
يقول ولا يفعل: ((ويـجاء، بالرجل يوم القيامة فيلقى في النار فتندلق أقتابه 
فيدور بها كما يدور الحمار برحاه. فيجتمع أهل النار عليه، فيقولون: فلان ما 
شأنك، ألست كنت تأمر بالمعروف وتنهـي عق المنكر فيقول كنت آمركم بالمعروف ولا 
آتيه، وأنهاكم عن الشر وآتيه )) رواه لبخا ري ومسلم. إننا إذ نريد أجيالاً 
تخلص نفسها لله، وتعمل جاهدة لرضاه، فيجب أن نكون لها القدوة الصادقة في ذلك 
بعملنا المخلص الدؤوب، وبعد ذلك فإن شفافية الأطفال سرعان ما تلتقط الصورة 
وتنفذها بالقدوة الطيبة التي تعرف قيمة الوقت ولا تضيعه والذي طالما لمسوه من 
مربيتهم.
ثم تركز المربية في توجيهها على ما يحبه الله ويرضاه، إن ذلك هو الهدف 
الحقيقي من التربية. فلا يصح أن تركز على المصلحة أثناء حثهم على العمل، ذلك 
لأن التعلق بالمصالح الذاتية يخرج أجيالاً أنانية بعيدة عن تحمل المسؤولية 
وحمل الرسالة بأمانة.
ولا مانع أثناء توجيهها من الاشارة إلى فوائد هذا العمل الذي تدعو له، لكن 
التركيز الفعلي يركز على مرضاة الله تعالى.
فالمربية الناجحة لاتهمل التشجيع، لكن التشجيع الذي لا يفسد عليها هدفها بحيث 
لا يكون التشجيع المادي هو الأساس، وإنما تـثني عليهم وتغرس الثقة في نفوسهم 
وتحفزهم إلى كل عمل طيب.

رد: المربية القدوة

الادارة العليا
عدد المساهمات : 351

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
في الإثنين يونيو 27, 2016 11:49 pm
3- الخوف :
يعتبر من المظاهر الطبيعية لدى 
الأطفال، وعلى الآباء ألا يخيفوا أطفالهم إلا في الأمور المستحقة للتخويف 
كتخويفهم من الحوادث والأمور الخطيرة حماية لحياتهم.
أما إذا بدت من الطفل مخاوف غير عادية، فلا تسفه المربية مخاوفه وإنما تبث 
فيه الإحساس بالأمن والطمأنينة وكذا تشعره بالثقة في نفسه والتي قد تنتجها 
مهارته في عمل ما.،. لذا فتشغله المربية الحكيمة بعمل أشياء يحبها ويتقنها.. 
أو لعبة تلهيه وتشغله.

رد: المربية القدوة

avatar
الادارة العليا
عدد المساهمات : 351

النقاط : 488

السٌّمعَة : 14

العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
في الإثنين يونيو 27, 2016 11:50 pm
4- التأتأة وعدم الكلام:
إن من أهم واجبات المربية تعويد الطفل 
التفاعل مع الآخرين والجرأة الأدبية وتعلم السلوك المناسب في المواقف 
المختلفة.
فإن وجدت من طفلها تأتأة... عليها تجاهلها في بداية الأمر حتى لا يحدث ذلك 
إثارة لانتباه إخوته وأقرانه... ومن ثم لا تسرف في تصحيح نطقه أمام الآخرين 
وتمنحه الثقة بنفسه.. فإذا به يتعود التعبير عن نفسه بلسان سليم ولباقة 
وإتقان.
إن غرس الثقة في نفوس الأطفال له أهميته في هذا المجال "

رد: المربية القدوة

avatar
الادارة العليا
عدد المساهمات : 351

النقاط : 488

السٌّمعَة : 14

العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
في الإثنين يونيو 27, 2016 11:50 pm
5- مص الأصبع: 
لوحظ أن غالبية أبناء الموظفات أو 
المشغولات عن أطفالهن لديهم هذه العادة. وحيث أن غريزة المص هي الأساس عند 
الصغار، فهذه عادة طبيعية في السنة الأولى، وتعالج عند الصغار بإطالة فترة 
الرضاعة من الثدي، وتضييق ثقوب الحلمة (عند الرضاعة الصناعية)،
وأما الأطفال الأكبر سناً فيشجعون على النشاط المتصل بالفم كمضغ اللبان 
والشرب من العصي المثقوبة. وبعد سن الثالثة تعمل المربية على إشغالها ما 
أمكن، مع العمل على إقناعه. بأن هذه من عادات الصغار ولا تليق به... لكن لا 
يسخر منه ولا تكون مجال تندر به أمام الاخرين.

رد: المربية القدوة

avatar
الادارة العليا
عدد المساهمات : 351

النقاط : 488

السٌّمعَة : 14

العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
في الإثنين يونيو 27, 2016 11:50 pm
6- كثرة الأسئلة :
دليل على ذكاء الطفل، وهي فرصة 
للمربية للتعرف على أطفالها وعقلياتهم، والمربية الناجحة تحاول الإجابة عن 
أسئلتهم وتشجعهم لطرح المزيد منها، ومهما كان لديها من أعمال فتوسيع مدارك 
طفلها وإشعاره بالثقة أولى من أعمالها الأخرى. لأن هذه مهمتها الرئيسية فلا 
تضيق ذرعة بكثرة الأسئلة، وحسن الإجابة له تأثيره الطيب،
7- التبول اللاإرادي:
أول علامة من علامات المراقبة 
الإرادية للتبول " هي إنتباه الطفل إلى كونه قد بل ملابسه ولفت نظر أمه إلى 
عمله، فإذا بدا ذلك من الطفل فهنا تهتم الأم بتدريب ابنها، وتنظم طعامه 
وراحته وتبعد عن الفظاظة في تعاملها معه لأنه قد تكون سبباً للتبول العرضي 
ليعبر عن سخطه.

رد: المربية القدوة

avatar
الادارة العليا
عدد المساهمات : 351

النقاط : 488

السٌّمعَة : 14

العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
في الإثنين يونيو 27, 2016 11:50 pm
فإن حصل منه التبول اللاإرادي:
أ- 
تضع المربية حداً لمضايقة الأطفال من إخوة وأقارب للطفل. فلا يصح بحال أن 
يكون هذا سبباً لإذلال الطفل.
ب- 
تعويده على التبول قبل النوم مباشرة.
ج- 
منحه مكافأة كلما استيقظ وفراشه نظيف.
د- 
إشعاره بالسعادة والراحة النفسية، وعدم مقارنته بالآخرين. للتقليل من شأنه .

رد: المربية القدوة

avatar
الادارة العليا
عدد المساهمات : 351

النقاط : 488

السٌّمعَة : 14

العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
في الإثنين يونيو 27, 2016 11:50 pm
8- مشكلات الطعام:
قلة الشهية أو التباطؤ في تناول 
الطعام، قد تكون لجلب انتباه الآخرين والحديث عن الطفل أمام الصديقات.
وقد تكون بسبب المرض، أو قلة نشاط الطفل، وعليه ففي كل مرة يعالج السبب... 
فالمريض يعالج وعديم النشاط ندفعه إلى نشاط بدني، كلعب الكرة أو ركوب الدراجة 
أوحتى الجري ومن ثم يدعى لتناول الوجبة. أما أن يكون عدم الأكل لإثبات الذات 
فهذا لا يصح وإنما نحاول أن يسمعهم الطفل انشودة أو يريهم عملاً من أعماله مع 
عدم حديث المربية عن طعام طفلها أمام صديقاتها...
وفيما عدا ذلك لا يستعمل العنف والضرب على الطعام وإلا أصبحت فترة الطعام 
بغيضة عند الطفل وبالتالي تزيد قلة شهيته.
كذلك لا يدعى للطعام عند استغراقه للعبة يحبها لأن ذلك يحرمه من الاقبال على 
الطعام بشهية.

رد: المربية القدوة

avatar
الادارة العليا
عدد المساهمات : 351

النقاط : 488

السٌّمعَة : 14

العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
في الإثنين يونيو 27, 2016 11:50 pm
9- الكلام البذيء:
قد يحلو لبعض الأطفال ترديد كلمة 
بذيئة سمعوها من الشارع. والمربية الحكيمة تتجنب إظهار الغضب لكلمة الطفل، 
وتتجاهله ما أمكن، إنها في غضبها تشعره بالفوز في إثارة اهتمامها، أما إن 
تكرر منه الأمر فتكتفي بالعبوس والتقطيب في وجهه، ودعوته إلى المضمضة من 
الكلمة القذرة. أما إذا لم يرعو كلميه على انفراد، وأشعريه بقبح ما ردده 
أطفال الشارع، وهو المسلم النظيف اللسان ولا مانع من عقابه بحرمان من لعبة 
بعينها أو نحو ذلك إلى أن يترك هذه البذاءة.
هذه بعض المشكلات التي قد تعترض المربية خلال معايشتها للأطفال سواء في 
المنزل أو الروضة، وقد عرضتها بإيجاز، وأرجوا أن أكون قد أوصلت المقصود إلى 
أخواتي المسلمات.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

رد: المربية القدوة

avatar
عدد المساهمات : 234

النقاط : 238

السٌّمعَة : 10

العمر : 18

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
في السبت يوليو 02, 2016 6:26 am
طرحت فآبدعت 
بآرك آلله فيك على الموضوع المميز
تحياتى

رد: المربية القدوة

avatar
عدد المساهمات : 557

النقاط : 838

السٌّمعَة : 14

العمر : 20

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
في الخميس أكتوبر 12, 2017 1:23 am
شكرا لك على الطرح المميز
تحياتى لك

رد: المربية القدوة

avatar
الادارة العليا
عدد المساهمات : 351

النقاط : 488

السٌّمعَة : 14

العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
في الخميس أكتوبر 12, 2017 2:09 am
شكرا ع المرور بموضوعي

رد: المربية القدوة

avatar
مؤسس روميو الابداع
عدد المساهمات : 1414

النقاط : 2226

السٌّمعَة : 12

العمر : 18

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
في الخميس أكتوبر 12, 2017 2:29 pm
لا جديد سوى رائحة التميز
تثور من هنا ومن خلال هذا الطرح
الجميل والمتميز ورقي الذائقه
في استقطاب ما هو جميل ومتميز
تحياتى لك

رد: المربية القدوة

avatar
الادارة العليا
عدد المساهمات : 351

النقاط : 488

السٌّمعَة : 14

العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
في السبت أكتوبر 21, 2017 6:49 am
شكرا ع المرور بموضوعي

رد: المربية القدوة

avatar
مؤسس روميو الابداع
عدد المساهمات : 254

النقاط : 278

السٌّمعَة : 13

العمر : 18

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
في الإثنين أكتوبر 23, 2017 3:35 am
يعطيگ آلعآفيه على آلطرح آلقيم وآلرآئع

چزآگ آلله گل خير وچعله فى ميزآن حسنآتگ يوم آلقيامه

تسلم آلآيآدى وپآرگ آلله فيگ

دمت پحفظ آلرحمن

رد: المربية القدوة

avatar
الادارة العليا
عدد المساهمات : 351

النقاط : 488

السٌّمعَة : 14

العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
في الأربعاء يونيو 13, 2018 10:00 pm
نورتي
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى